+20
°
C
H: +20°
L: +15°
Giza
????????, 08 ????? ??????
???? ??? ?????? ????? ????
?????? ?????? ????? ????? ??????? ????????
+26° +26° +25° +28° +26° +27°
+11° + + +12° +10° +11°

حمام فرعون

حمام فرعون

هي عيون مياه كبريتية طبيعية في مصر، وتقع في مدينة أبو زنيمة التابعة لمحافظة جنوب سيناء في الجزء الجنوبي لمدينة رأس سدر، وهي على بعد 110 كيلومترات من مدينة الطور، وتبعد عن العاصمة القاهرة 250 كيلو متر. وهي عبارة عن مجموعة ينابيع تضم 15 عيناً تتدفق منها المياه الساخنة من داخل مغارة بالجبل الموجود بالقرب من الشاطئ على هيئة بركة بقوة 3000 متر مكعب في اليوم الواحد تقريبا وتمتد على الشاطئ بطول 100 متر، وهي ملاصقة لمياه البحر. ودرجة الحرارة المتدفقة من العين تصل إلى 92 درجة مئوية مما مائها الأكثر سخونة بين العيون والينابيع والآبار الساخنة في مصر والبالغة عددها 1450 عيناً وينبوعاً وبئراً.
مياه العيون
وهي عبارة عن مجموعة ينابيع تضم 15 عيناً تتدفق منها المياه الساخنة من داخل مغارة بالجبل الموجود بالقرب من الشاطئ على هيئة بركة بقوة 3000 متر مكعب في اليوم الواحد تقريبا وتمتد على الشاطئ بطول 100 متر، وهي ملاصقة لمياه البحر. ودرجة الحرارة المتدفقة من العين تصل إلى 92 درجة مئوية مما مائها الأكثر سخونة بين العيون والينابيع والآبار الساخنة في مصر والبالغة عددها 1450 عيناً وينبوعاً وبئراً.
وقد تم بتحليل المياه المتدفقة من هذه العيون كيميائياً وبكتريولوجيا وأثبت نتائج التحليلات صلاحيتها وفعاليتها العالية في علاج الكثير من الأمراض مثل الروماتويد، والروماتيزم بشتى أنواعه، وأمراض الجهاز الهضمى، وأمراض الكُلى، وحساسية الرئة، وأمراض الكبد، والأمراض الجلدية، إضافة إلى فوائدها المستخدمة في أغراض التجميل. كما بينت التحليلات الكيميائية احتواء المياه على تركيزات عالية لعنصر الكبريت تفوق معدلات نظيرتها في المياه المعدنية بالعالم.
ويوجد أعلى عيون فرعون كهف صخرى منحوت بالجبل، يستخدمه الزائرون والسياح كحمام ساونا طبيعى نظراً لانبعاث الحرارة من المياه الكبريتية الساخنة من أسفل الكهف إلى أعلاه.
منتجع صحى
نظرا إلى المناخ المعتدل على مدار العام الذي تتمتع به المنطقة والجو الجاف والمساحات الشاسعة من الرمال الدافئة التي يمكن استخدامها في العلاج الطبيعى والتي تحيط بها سلسلة من الجبال، جعلها موقعا ممتازا لإقامة منتجع صحى سياحى تحت مسمى "منتجع حمامات فرعون" يعتبر الأول والفريد في نوعه في مصر والشرق الأوسط، هذا المنتجع والذي لا يزال تحت الإنشاء عبارة عن قرية سياحية ومركز للعلاج البيئي يجمع بين السياحة العلاجية والترفيهية والرياضية.

المياه الكبريتية:

وتسمى المياه الحارة وتعتبر مقصداً هاماً للعلاج والإستشفاء للكثير من الناس سواء للمرضى أو الأصحاء وذلك لعظم فوائدها.

تتميز المياه الكبريتية بتأثيرها الملطف والمسكن للألام والمضاد للإلتهابات ويرجع ذلك إلى المحتوى المعدني للمياه ودفء المياه الذي يزداد بالفعل كبرتيد الهيدروجين ويظهر ذلك جلياً في إحمرار الجلد والوجه.

التأثيرات الفسيولوجية:

        إتساع الأوعية الدموية.

        زيادة نبضات القلب.

        زيادة معدل الأيض (التمثيل الغذائي)

        استرخاء العضلات.

        زيادة مرونة الأنسجة الرابطة.

        تنشيط طبقة الكولاجين.

        شد الترهلات وشد الجلد.

        زيادة معدل إفراز الكورتيزون.

الأمراض التي تعالج بالمياه الكبريتية:

        أمراض المفاصل والعظام والعضلات (الروماتويد، النقرس المزمن، الإلتهاب الليفي العضلي، إلتهاب العظام المفصلي المزمن، مرض بختيريوف).

        الام العمود الفقري والإنزلاق الغضروفي.

        الأمراض الجلدية (الصدفية ، الجرب ، التنيا ، الإكزيما، التهاب الجلد العصبي، حب الشباب).

        أمراض الجهاز التنفسي (الجيوب الأنفية، الربو الشعبي، النزلات الشعبية).

        بعض إلتهابات المسالك البولية وأمراض المعدة.

طرق العلاج بالمياه الكبريتية:

هناك ثلاث طرق للعلاج:

        الشرب.

        الإستنشاق

        الغمر:

وهي الطريقة المستخدمة في حمامات فرعون الكبريتية.

 

الصور

الفيديو

اعلانات
مساحة اعلانية
مساحة اعلانية

Follow us on Facebook

Ad space